اللهم صلي على محمد وآل محمد

اللهم صلي على محمد وآل محمد

منتدى عام الهدف منه نشر ثقافة اهل البيت عليهم السلام في تربية المسلمين تربية صحيحة مبنية على حب الله ورسوله والاخلاص لهم

سلسلة حقائق عن المجرم الضال بن تيمية نبي الوهابية الكذاب الفاجر
قسما بمكة و الحطيم وزمزم *** والراقصات و سعيهن الى منى بغض الوصي علامة مكتوبة **** طبعت على جبهات اولاد الزنا
أحسنت أخي وهذهِ الحقيقة ان أبن تيمية لقيط صدق رسوله صلى الله عليه وآله إذ قال : " لا يبغضك يا علي إلا ابن زنا أو ابن حيضة أو منافق ينابيع المودة للقندوزي ص 252 ، إحقاق الحق للتستري ج 7 / 222 نقله عن المناقب المرتضوية ص 203 ، الغدير للأميني ج 4 / 322 ) . ولقد أشتهر هذا الأمر كثيرا بين أصحاب وتابعي رسول الله صلى الله عليه وآله حتى ان بعضهم أو اكثرهم (( نظم درر السمطين : 133 )) ...: عن جابر بن عبدالله الانصاري ، وعن عبادة بن الصامت قال : كنا نختبر أولادنا بحب علي بن أبي طالب عليه السلام فإذا رأينا أحدهم لا يحبه علمنا أنه لغير رشدة وقال أنس : ما خفي منافق على أحد في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله بعد هذه الآية ، وفي نص آخر: كنا نبور أبناءنا بحب علي بن أبي طالب ، نبور أي نختبر ، نختبرهم نمتحنهم ، لنعرف أنهم من صلبنا أو لا ." وأبن تيميه عليه لعنة الله وعلى اتباعه أكبر ناصب ومبغض الامام علي عليه السلام الى نار جهنم ياشيخ الهالكين
اللهم العن ابن تيمية وكل من سار على دربه فإنه اضل عبادك وزرع الاحقاد والفتن بين طوائف المسلمين وافرح اعدائك اليهود والشياطين اللهم انتقم منه وعذب روحه وسلط عليه في قبره نار جهنم

المواضيع الأخيرة

» كتاب جامع السعادات ثلاث اجزاء لمحمد مهدي النراقي
السبت ديسمبر 10, 2011 4:31 pm من طرف Admin

» نفحات من أسرار التأويل وبدائع التنزيل للمبتدئين
الأربعاء نوفمبر 30, 2011 4:19 pm من طرف Admin

» عالم الافلام و المسلسلات الاسلامية
الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 8:47 pm من طرف Admin

» عالم الافلام و المسلسلات الاسلامية
الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 8:46 pm من طرف Admin

» ملخص عام عن اساسيات الكيمياء العضوية
الأحد سبتمبر 25, 2011 4:42 pm من طرف Admin

» الوهابي ابن عثيمين يتمنى لو تهدم القبة الخضراء - بصوته!!
الأحد سبتمبر 18, 2011 11:12 pm من طرف Admin

» طارق السويدان الوهابية ليست من المذاهب السنية
الأحد سبتمبر 18, 2011 9:51 pm من طرف Admin

» أقسام التوحيد والعلاقة فيما بينهما (السيد كمال الحيدري)
الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 8:27 pm من طرف Admin

» شيخ الاصنام
الإثنين سبتمبر 12, 2011 9:02 pm من طرف نورهان


    التجسيم عند ابن تيمية وأتباعه ق(7) 30/12/2010

    شاطر
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 111
    نقاط : 348
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/07/2011
    العمر : 36
    الموقع : http://kerbalaa.forumarabia.com

    التجسيم عند ابن تيمية وأتباعه ق(7) 30/12/2010

    مُساهمة  Admin في الأربعاء أغسطس 17, 2011 8:00 pm

    المُقدَّم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله الأمين محمد وعترته المعصومين ورحمة الله تعالى ورضوانه على الصحب الكرام المنتجبين. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشاهدينا الكرام مشاهدي قناة الكوثر الفضائية، عظم الله لكم الأجر وأعظمه بذكرى شهادة الإمام زين العابدين صلوات الله وسلامه عليه وعلى آبائه وأبنائه الطيبين الطاهرين إذ تصادف هذه الأيام، ونحن لا نزال نعيش أجواء عاشوراء الملحمة والبطولة والتضحية والفداء على صاحبها وآبائه وأبنائه الطيبين الطاهرين الصلاة والسلام. هذا موعدكم مع حلقة جديدة من برنامج مطارحات في العقيدة، عنوان حلقة الليلة: (التجسيم عند ابن تيمية وأتباعه، القسم السابع) أرحب باسمكم بضيفنا الكريم سماحة آية الله السيد كمال الحيدري، مرحباً بكم سماحة السيد.

    سماحة السيد كمال الحيدري: أهلاً ومرحباً بكم.

    المُقدَّم: في البدء هل هناك ملاحظات تودون الإشارة إليها قبل الدخول في البحث.

    سماحة السيد كمال الحيدري: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، وبه نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين.

    في الواقع بأنه في المقدمة قبل بيان بعض الملاحظات المنهجية التي ترتبط بأبحاثنا وبهذه الحوارات وبهذه المطارحات بودي في الواقع إني من هذا المنبر المبارك أن أشكر جميع الأخوة والأعزاء والفضلاء والعلماء الذين بحمد الله تعالى وجدتهم في الآونة الأخيرة أنهم بدءوا ينهجون النهج الصحيح، بمعنى أننا لعلنا كنا قبل أشهر أو قبل سنة نجد أن الأشخاص يخرجون على الفضائيات وينسبون إلى هذا العالم أو ذاك أو إلى هذه المدرسة أو تلك إما من خلال الكلام من غير مستند وإما من خلال شاشة أمامهم وهذه الشاشة من يغذيها لا أعلم، ولكن بحمد الله الآن نجد أن الكثير من الأخوة الأعزاء والفضلاء والعلماء بدءوا يأتوا بالكتب ويبينوا عنوان الكتاب والطبعة والعالم ويقرءون العبارات، وهذا هو المهم باعتبار أنك قد تنقل شيئاً وصاحب الكتاب لا يريد هذا المعنى، وهذا هو النهج الذي دعونا إليه قبل عام أو عام ونصف عندما بدأنا هذه البرامج، قلنا أنه لابد أن يكون هناك منهج علمي للحوار على الهواء مباشرة، يعني نحن نجلس في هذه القناة ونتكلم إذا كان هناك رأي آخر يريد أن يناقش عليه أن يجلس في القناة التي يعتقد بها ويشير ولكن يشير بعلمية ومنهجية.

    في قبالها واقعاً تحتاج إلى شكر مؤكد وشكر متكرر لهؤلاء، هذا أولاً.

    وثانياً أو الملاحظات التي لابد من الالتزام بها في هذا الحوار الجديد أو هذا المنهج الحواري الجديد الذي بدأناه قبل عام، لأني اعتقد أن الفضائيات كانت على حالة من السجال والجدل العقيم يجلس هذا ويشتم ويجلس ذاك وذاك ويسب هذا، والنتيجة أننا لم نصل إلى أي بحث علمي ومفيد للمشاهد وللمستمع الكريم. ولكن الآن بالإمكان أن الناس يجلسوا ويستمعوا إلى هذه القناة وإلى تلك القناة ثم يحكموا عقولهم وضوابطهم للاختيار.

    ولكن هذا المنهج فيه عدة نكات لابد من الالتزام بها، يعني عدة نقاط أساسية لابد من الالتفات لها، أعزائي من يريد أن يدخل في مثل هذا النهج الذي أسسنا له بحمد الله تعالى وبدأ يسير عليه جملة من الأخوة الأعزاء، لابد أنه عندما نريد أن ننسب إلى أحد من العلماء أياً كان لابد أن نقف على تراث ذلك الشخص لا أن نكتفي بكتاب وبقصاصة ونقرأها للناس، يعني إذا كان للشخص خمسين كتاباً أو ثلاثين كتاباً ينبغي أن نقف على تلك المسألة في جميع ذلك التراث، يعني عندما نريد أن ننسب على سبيل المثال إلى الشيخ ابن تيمية مسألة التجسيم أو مسألة التشبيه أو أي مسألة أخرى لا يمكن لنا أن نكتفي بكتاب واحد من كتبه ونبني على مصدر واحد، لأنه توجد عنده كتب كثيرة، وهنا وللأمانة العلمية أشير إلى ذلك، أنا في مكتبي الشخصية الآن التي أراجع فيها تراث الشيخ ابن تيمية فقط أشير إلى العناوين للأعزاء حتى إذا أرادوا أن يراجعوا، وهذا أهم ما كتبه الشيخ ابن تيمية وما كتب عن الشيخ ابن تيمية:

    مجموع الفتاوى في 37 جزءً أو 20 مجلداً. منهاج السنة النبوية وأنا توجد في مكتبتي ثلاث طبعات لهذا الكتاب الذي يقع في أربعة أجزاء أو في ثمانية الأجزاء، درء تعارض العقل والنقل الذي يقع أما في أربعة أجزاء أو في عشرة أجزاء وكلها موجودة في مكتبتي، الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح سبعة أجزاء، كتاب النبوة تحقيق الدكتور عبد العزيز بن صالح في جزأين، اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم في جزأين تحقيق وتعليق الدكتور ناصر بن عبد الكريم العقل، اللئالئ البهية في شرح العقيدة الواسطية تحقيق وعناية عادل بن محمد موسى رفاعي، الاستقامة في جزأين تحقيق محمد رشاد سالم، شرح ا لأصفهانية تحقيق محمد بن عودة السعو، شرح الرسالة التدمرية شرح الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك، الفتوى الحموية الكبرى دراسة تحقيق حمد بن عبد المحسن التويجري، شرح حديث النزول تحقيق وتعليق محمد بن عبد الرحمن الخميس، شرح العقيدة الواسطية الدكتور صالح بن فوزان الفوزان، الإيمان خرج أحاديثه الألباني، شرح العقيدة الواسطية شرح العلامة محمد خليل هراس، بيان تلبيس الجهمية في عشرة أجزاء، عرش الرحمن وما ورد فيه من الآيات والأحاديث في جزأين، قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة حققه عبد القادر الأرنؤوط، الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان تحقيق الدكتور عبد الرحمن اليحيى، كتاب الاستغاثة في الرد على البكري تحقيق عبد الله السهيل. يعني مجموع ما بيدي من كتب الشيخ ابن تيمية قد تصل إلى 100 أو120 كتاباً من كتب الشيخ ابن تيمية، وعندما أتكلم عن الشيخ ابن تيمية في مسألة من المسائل للأمانة العلمية أراجع تقريباً مجموع ما كتبه في هذه المسألة وأنتم تجدون عندما أنقل القضية أنقلها من جميع تراثه ومن كل كتبه حتى يحصل الاطمئنان أن هذا رأيه النهائي في المسألة.

    وكذلك أعزائي هناك مجموعة من العلماء والأساتذة الذين كتبوا عن تراث الشيخ ابن تيمية منها: المسائل العقدية التي حكى فيها ابن تيمية الإجماع إعداد مجموعة من المؤلفين بإشراف عبد الله بن محمد، منهج شيخ الإسلام ابن تيمية في تقرير عقيدة التوحيد في مجلدين إعداد إبراهيم البريكان، شرح مقدمة في أصول التفسير الدكتور مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار، شيخ الإسلام محدثاً للدكتور عدنان بن محمد بن عبد الله شلش، دعاوى المناوئين لشيخ الإسلام ابن تيمية عرض ونقد الدكتور عبد الله بن صالح بن عبد العزيز الغصن، أمة في رجل الإمام المجدد ابن تيمية لمحمد بن أحمد الصالح، شيخ الإسلام ابن تيمية لم يكن ناصبياً بقلم سليمان بن صالح الخراشي، شيخ الإسلام بن تيمية التجديدي السلفي للدكتور سعيد عبد العظيم.

    هذه أيضاً تقريباً عشرة كتب التي كتبت ونقدت أو دافعت عن الشيخ ابن تيمية، أنا بعض الأحيان عندما أشك في مسألة أراجع هؤلاء لأعرف ماذا يقولون في هذه المسألة.

    الملاحظة الأولى التي بودي أن يلتفت إليها أولئك الذين بدءوا في الآونة الأخيرة من خلال بعض القنوات والمواقع أن يجيبوا على جملة من التساؤلات التي بينتها في البرنامج عن التوحيد وغير التوحيد، أنا بودي عندما يريدون أن يدافعوا عن الشيخ ابن تيمية لابد أن يكونوا واقفين على تمام تراث الشيخ ابن تيمية لأني أجدهم بعض الأحيان يدافعون عن الشيخ ابن تيمية والشيخ ابن تيمية لا يقول بذلك، اقتصروا على مسألة واحدة وتصوروا أنها تمثل رأي الشيخ ابن تيمية مع أن رأيه النهائي ليس هذا. وإن شاء الله تعالى في الأسابيع القادمة سأشير إلى هذه القضية بشكل واضح وصريح، هذه الملاحظة الأولى.

    الملاحظة الثانية: هذا يستلزم عندما يريدوا أن ينقلوا وينسبوا إلى أعلام مدرسة أهل البيت الكليني والصدوق والمفيد والمرتضى والمجلسي والحلي وغيرهم من الأعلام أن لا يكتفوا بالرجوع إلى كتاب واحد من كتبهم، المجلسي له مؤلفات فقط البحار في 110 مجلد، المفيد له عشرات الكتب المنسوبة إليه، إذن لا يجوز لنا عندما نريد أن ننسب إلى الشيخ المفيد أن ننسب إليه من خلال كتاب واحد، كما لا يجوز لنا أن ننسب إلى الشيخ ابن تيمية من كتاب واحد.

    إذن للأمانة العلمية إذا أردتم البحث بحثاً علمياً ومنهجياً قائم على أسس لابد أن ترجعوا إلى جميع التراث الموجود لذلك الشيخ الذي تنسبون إليه.

    الملاحظة الثالثة: وجدت أن بعض الأعزاء وبعض المتحدثين وبعض الذين هم من أهل الفضل كما يقولون أنهم بدأوا ينسبون إلي أشياء من خلال بعض الكتابات الموجودة عندي، مثلاً من خلال كتاب من الخلق إلى الحق ولكنه لابد أن يعلم هؤلاء الأعزاء ما صدر لي من التراث إلى الآن الذي أنا بخدمتكم هو سبعين مجلداً فإذا أرادوا أن ينقلوا عني مطلباً عقدياً سواء كان في التوحيد أو في الإمامة أو في العرفان أو في الوحدة الشخصية أو في وحدة الوجود التي تنسب إلى الشيخ ابن عربي وغير ذلك لابد لا أقل أن يقفوا على تمام تراثي وهذا التراث بحمد الله الآن موجود على موقعي الشخصي بإمكان الأعزاء أن يرجعوا إليه. أما ليس من البحث العلمي أن يأخذوا مقطع من كلام أو من صفحة لكتاب وينسبوا لي ذلك الرأي.

    هذه مجموعة من الملاحظات المنهجية بين يدي الأعزاء الذين بحمد الله تعالى في آخر المطاف وجدوا أن البحث والحوار العلمي هو الذي أسسنا له في مثل هذه البرامج.

    المُقدَّم: وهذا في التفسير أيضاً لابد أن لا يكتفي بسورة واحدة بل لابد من مراجعة أكثر من ذلك.

    سماحة السيد كمال الحيدري: وهذه طبيعة كل متكلم عندما يوجد عنده تراث واسع وضخم لا يجوز أن نكتفي ببعضه. هذه مجموعة من الملاحظات المنهجية وبودي أن يلتزم به الأعزاء الذين يخرجوا على الفضائيات، وبودي أن المشاهدين الأعزاء أيضاً يحاكموا هؤلاء ويلزموهم بالتزام المنهج العلمي الصحيح.

    المُقدَّم: إذن ما هي خلاصة ما انتهى إليه الشيخ ابن تيمية في مسألة التجسيم الخاص بالله تعالى.

    سماحة السيد كمال الحيدري: في الأبحاث السابقة وقفنا بشكل واضح بما لا مجال للريب فيه أن الشيخ ابن تيمية يعتقد بالتجسيم وحتى وللتذكر وأن يتذكر المشاهد ما قلنا، هذا كتاب (بيان تلبيس الجهمية في تأسيس بدعهم الكلامية، ج1، ص359) عبارته واقعاً تعد من محكمات كلماته، لأنه في الكلمات قد تكون متشابهات وقد تكون محكمات فلابد من إرجاع المتشابهات إلى المحكمات كما هي القاعدة الأصيلة في القرآن الكريم، أنا أتصور أن هذه العبارة لشيخ الإسلام ابن تيمية تعد من محكمات الشيخ ابن تيمية، يقول: (وأن الموجود القائم بنفسه لا يكون إلا جسماً) ونحن نعلم أن الله سبحانه وتعالى موجود قائم بنفسه أو بغيره؟ لا إشكال ولا شبهة لو كان قائماً بغيره لكان محتاجاً إلى ذلك الغير، كل شيء قام بغيره بحسب الاصطلاح يكون عرضاً والعرض محتاج إلى جوهر، فإذن الله سبحانه وتعالى لا يمكن أن يكون قائماً بغيره، لابد أن يكون قائماً بنفسه، قال: (وأن الموجود القائم بنفسه لا يكون إلا جسماً) وحتى يؤكد المطلب قال: (وما لا يكون جسماً لا يكون إلا معدوماً). إذن الله سبحانه وتعالى إذا لم يكن جسماً فهو معدوم، (ومن المعلوم أن هذا) يعني أن الله جسم (ومن المعلوم أن هذا أقرب إلى الفطرة والعقول من الأول) الذي ينفي الجسمية عن الله تعالى. إذن أولاً ثبت هذه الحقيقة ثم قال أن ذلك أقرب، وهذه الأقربية الأولوية التعيينية لا الأولوية التخييرية. يعني أنه لا يمكن إلا أن يكون كذلك.

    هذا المعنى الذي أشار إليه، طبعاً التفتوا جيداً، أنا لا أريد أن أدخل في التفاصيل ولكن للإشارة أشير، إذا ثبت أن الله جسم، قولوا جسم لا كالأجسام ليس مهماً، ولكن ثبت أن الله جسم وإذا ثبت بعد ذلك أن الجسم نقص من قبيل العجز والحدوث وأن هناك موجودات أيضاً أجسام فلا يثبت أن ابن تيمية فقط مجسم وإنما يثبت أنه مشبه أيضاً، وهذا ما أشار إليه في كتاب (مقالة التشبيه وموقف أهل السنة منها، ج1، ص82) للدكتور جابر بن إدريس، قال: (ويدخل في معنى التشبيه أيضاً وصف الله تعالى بصفات النقص الخاصة بالمخلوق) يعني إذا ثبت أن هناك صفة خاصة بالمخلوق ونسبناها إلى الله لا فقط يلزم التجسيم بل يلزم التشبيه أيضاً.

    إذن أنا الآن لا أريد أن أتهم الشيخ ابن تيمية لا أنه مجسم فقط بل مشبه أيضاً لأن هذا سيأتي بحثه.

    ومن هنا أشار الشيخ ابن تيمية، النقطة المهمة هذه، وأنا بودي في هذه الليلة أن المشاهد الكريم يلتفت أن المشكلة الأصلية التي توجد عندنا مع الشيخ ابن تيمية وأتباع الشيخ ابن تيمية يعني الوهابية وأولئك الذين يخرجون على الفضائيات ويدافعون عن شيخ الإسلام ابن تيمية مشكلتنا الأصلية معهم أنهم عدم وجود الدقة وعدم وجود الأمانة العلمية. تقول لي: لماذا؟ سأبين هذه النقطة.

    الشيخ ابن تيمية في (بيان تلبيس الجهمية، ج1، ص251) يقول: (القول التجسيم هذا هو رأي جماهير أهل الإسلام) يعني لا فقط هو رأي المدارس الأربعة يعني مالكي وحنبلي وشافعي وحنفي وإنما جماهير أهل الإسلام. التفتوا للعبارة ... (فيقال: وإن أردت أنهم) يعني هؤلاء الذين نسب إليهم الجسمية (وإن أردت أنهم وصفوه بالصفات الخبرية مثل الوجه واليد وذلك يقتضي التجزئة أو التبعيض أو أنهم وصفوه) يعني وصفوا الحق تعالى (بما يقتضي أن يكون جسماً) يعني إذا قال هؤلاء بأوصاف لازم هذه الأوصاف هي إثبات الجسمية، يقول إن اتهمنا أحد بذلك (فيقال له لا اختصاص للحنابلة بذلك) لا أن الحنابلة فقط يصفوه بصفات تؤدي إلى التجسيم (بل هو مذهب جماهير أهل الإسلام).

    إذن يعتقد هو أن أهل الإسلام، لا يقول كلهم مجسمة، ولكن يقول أن كل أهل الإسلام يعني كل علماء المسلمين من المتقدمين والمتأخرين وصفوا الله بأوصاف تستلزم التجسيم، هذه النسبة إلى من ينسبها؟ إلى أهل الإسلام.

    الآن واقعاً لا أريد أن أطيل كثيراً لأن كلمات علماء أهل السنة بعد ذلك ستأتي. يكفيني أن أشير إلى كلمة واحدة لإمام من الأئمة المعاصرين، يعني من أئمة أهل السنة من علماء الأزهر، ومن المعلوم أن مدرسة الأزهر تختلف عن مدرسة محمد بن عبد الوهاب لأن هؤلاء أتباع ابن تيمية ولكن الأزهر ليسوا كذلك، يعني الذين يمثلون أهل السنة الآن في العالم الإسلامي واحدة من أهم المراكز الأساسية هو الأزهر الشريف.

    في كتاب (فتاوى الإمام عبد الحليم محمود، ج1، ص89) دار المعارف، القاهرة، مصر، يقول: (والموقف) من الأسماء والصفات، من أي أسماء وصفات؟ من الأسماء والصفات التي هي من قبيل اليد والوجه واليدين والاصابع. التي قلنا أنها تستلزم التجسيم (والموقف الذي يقفه من أراد متابعة السلف الصالح إذن) إذن يتكلم عن السلف الصالح عن علماء المسلمين عن الصحابة والتابعين وغيرهم. (تجاه كلمات الصورة واليد) وهي محل الخلاف (واليد والنزول) الذي آمن ابن تيمية أنه ينزل وشرح حديث النزول وأكد على النزول (إنما هو الإيمان بها مع التنزيه لله تعالى عن الجسمية) ولكن ابن تيمية يقول حتى جمهور المسلمين يقولون حتى لو لزمت منها الجسمية.

    مشكلتنا الأصلية مع الشيخ ابن تيمية كما ذكر بعض الأعزاء والأحبة في الحلقة السابقة، الأخ المتصل الشيخ فرحان المالكي قال أنه ما من سطر إلا وتجد كذباً في كلام هذا الشخص، نحن مشكلتنا مع الشيخ ابن تيمية هذه، مشكلتنا مع الوهابية الذين يتبعون الشيخ ابن تيمية أنهم يحاولون أن يقولوا أن ما نقوله وما نعتقده وما يعتقده الشيخ ابن تيمية هذا هو رأي أهل السنة، وهؤلاء كبار علماء السنة هكذا يقولون. يقول: (إنما هو الإيمان بها مع التنزيه لله تعالى عن الجسمية وتوابعها) مباشرة يقولون بمجرد أنكم نزهتم عن الجسمية يعني قلتم بالتعطيل، الإمام عبد الحليم محمود يقول: (وليس معنى ذلك أن هذه الألفاظ معطلة عن المعنى) لا أبداً ليست معطلة، لا نقول بالتعطيل حتى تتهمونا بالتعطيل، هذا أسلوب جيد، هذا نفس الأسلوب الذي يستعمله الساسة الغرب، وهو أنه بمجرد أن يخالفهم أحد يكون إرهابياً، لا، هذا واقعاً إرهاب فكري، بمجرد أن لا نتفق مع الشيخ ابن تيمية نكون جهمية ومعطلة لا نثبت الصفات لله، تعالوا هذا المنهج البائس ضعوه على جانب، قولوا نحن قراءتنا عن الصفات وفهمنا للصفات هذه وعقيدتنا في الصفات هي هذه، ولا نتفق مع تلك القراءة والعقيدة الأخرى، ونحن نأتي أيضاً علماء المسلمين وعلماء مدرسة أهل البيت ويقولون هذا فهمنا للآيات والروايات، لماذا هذه الطريقة البائسة التي هي الطريقة الأموية وهو إما أن توافقوا على معاوية وإما أن توافقوا على استخلاف يزيد وإما السيف. هذا المنطق الآن أيضاً بنفس الأسلوب ولكن في البعد الفكري.

    قال: (وليس معنى ذلك أن هذه الألفاظ معطلة عن المعنى بل لها معنى يليق بجلال الله وعظمته بشرط، ومما ليس بجسم ولا عرض في جسم) لابد عندما نفسر هذه الصفات لابد أن نفسرها تفسيراً أن لا يؤدي أن يكون جسماً أو يؤدي إلى أن تكون عرض في جسم كما يقول الشيخ ابن تيمية. ثم ماذا يا دكتور عبد الحليم محمود، هل هذا هو رأيك الشخصي أم رأي علماء المسلمين؟ قال: (وهذا هو مذهب السلف في الصفات، وهو مذهب لا يثير جدلاً ولا خصومة وليس من طبيعته ذلك، إنه مذهب العبودية الصحيحة) التنزيه عن الجسم وأعراض الجسم (وهو المذهب الذي يتمذهب به كل من عنده نزعة التدين السليمة) إذن من يقول بالجسم لا يوجد عنده تدين سليم (وهو مذهب) التفتوا أيها المسلمون في كل العالم، يا أهل السنة في كل العالم، هذا إمام من أئمة السنة المعاصرين يقول: (وهو مذهب الإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد بن حنبل والسلف الصالح ومن الطبيعي أن يكون مذهب الفرقة الناجية).

    سؤال: بينكم وبين الله لمن نصدق، نصدق الشيخ ابن تيمية الذي يقول وهو مذهب جماهير الإسلام التجسيم، أو رأي هذا الإمام عبد الحليم محمود الذين يقول أنه التنزيه عن التجسيم.

    ومن حق الوهابية وأتباع ابن تيمية الذين وبحمد الله وجدت في الآونة الأخيرة في بعض مواقعهم وفضائياتهم بدأوا يتنصلون عن الشيخ ابن تيمية وعن محمد عبد الوهاب، يقولون نحن لا نأخذ ديننا من ابن تيمية ولا من محمد عبد الوهاب، وإذا لم تكونوا تأخذوا دينكم منه فلماذا يثور غضبكم عندما يناقش أحد الشيخ ابن تيمية ويقول أنه مجسم، فكر ويناقش، أنتم عندما تخرجوه على فضائياتكم وقولوا رأيكم. إذن أعزائي مشكلتنا الأصلية مع الشيخ ابن تيمية وأتباع الشيخ ابن تيمية مشكلتنا أنهم يكذبون على الناس، واقعاً يعني أنت قل فهمي من روايات الصفات والأسماء هذا الفهم التجسيمي، أنت حر في هذا، أما أن تقول أن هذا مذهب جماهير أهل الإسلام فهذا خلاف الواقع، من حقكم أيها الوهابية أن تأتوا إلى فضائياتكم وقنواتكم وتقولون أننا نعتقد بما يعتقد به الشيخ ابن تيمية ولا نعتقد بما يعتقد به السلف الصالح، من حقكم هذا، ولكن لا تقولوا أن هذا رأي علماء أهل السنة جميعاً، وأنتم تمثلون، أنتم لا تمثلون إلا أنفسكم، أنتم لا تمثلون إلا الشيخ ابن تيمية. واقعاً إنما أشير إلى هذه الحقيقة لأني معتقد أن نسبة كبيرة جداً من أتباع الوهابية واقعاً هؤلاء دلس عليهم، هؤلاء لم تبين لهم الحقيقة وإلا بيني وبين الله نحن لا نريد من أحد منهم أن يتشيع، لا علاقة لنا، هو حر في أن يتشيع أو لا يتشيع، ولكن فقط نريد شيئاً وهو أن يعرف الحقيقة، ما هي الحقيقة التي بنى عليها الشيخ ابن تيمية كل تراثه، لا يقول لي قائل أنه أخطأ في هذا فلماذا تسقطون باقي التراث كما كان بعض الأحبة والأعزاء في الحلقة السابقة من الأطروحة المهدوية. الجواب لأن هذا هو أساس الدين، هذا هو أصل الدين، فإذا كان أساس الدين وأصل الدين قائم على التجسيم فكل ما يتفرع عن ذلك سوف يكون باطلاً.

    المُقدَّم: انتهى ما كنتم تريدون القول فيه في هذه الجزئية ولكن قد يقول قائل هل هناك علماء آخرون اتبعوا نهج ابن تيمية في التجسيم قديماً وحديثاً أم أنه انفرد بهذا الرأي.

    سماحة السيد كمال الحيدري: في الواقع بأنه إن شاء الله حتى تتضح فهرست الأبحاث وخارطة البحث سأبينها من الآن سوف نعرض للأمور التالية:

    الأمر الأول: سوف نبحث أنه ماذا قال علماء الإسلام عن التجسيم، هل أمنوا بالتجسيم والتزموا بما ذكره الشيخ ابن تيمية سواء كانوا قبل الشيخ ابن تيمية أو كانوا بعده أو لا.

    ثانياً: سيتضح بعد ذلك بأنه ما هو رأي علماء المسلمين.

    ثالثاً: سنبين رأي مدرسة أهل البيت في مسألة التجسيم.

    إذن بحثنا في هذه الليلة في الأسابيع القادمة سوف ينحصر في هذه الأمور الثلاثة.

    الأمر الأول وهو ما سأله الأخ الدكتور سالم، وهو أنه هل يوجد أحد قال بهذا أم لا؟

    في الواقع نحن عندما راجعنا تراث علماء المسلمين وجدنا نعم أن هناك مجموعة من علماء المسلمين أمنوا بما أمن به الشيخ ابن تيمية ولكن عندما وضعنا أيدينا عليهم وجدنا أنهم من تلامذة الشيخ ابن تيمية أو من الوهابية الذين هم تبنوا تسويق وترويج فكر ابن تيمية في العالم الإسلامي بعنوان أنه رأي أهل السنة. وإلا عندما نرجع إلى المراكز الدينية في كل بلاد المسلمين من مصر إلى السودان إلى ماليزياً إلى اندونيسيا إلى العراق إلى الخليج على عمان ومختلف الاتجاهات الإسلامية والمدارس العقدية والفقهية، نجد أن الجميع يصر على أننا نلتزم بهذه الصفات بشرط أن لا يلزم منها الجسمية، أن لا تكون جسماً او أن تكون عرضاً في جسم. أما من أولئك الذين التزموا مباني ونظرية الشيخ ابن تيمية في مسألة التجسيم.

    هذا كتاب (الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة، ج1، ص263) تصنيف ابن قيم الجوزية، حققه وخرج أحاديثه وعلق عليه وقدم له الدكتور علي بن محمد الدخيل الله، الأستاذ المساعد بكلية أصول الدين، الرياض، دار العاصمة للنشر والتوزيع، ينقل نظرية الذين لم يقولوا بالتجسيم ونظرية أولئك الذين قالوا بالتجسيم، يقول: (حتى لو سلمنا وقبلنا أن التزامنا بهذه الصفات على ظاهرها يؤدي إلى الجسمية والتشبيه والتمثيل) يقول نحن نلتزم بذلك، لماذا؟ لأن هذا أقل نقصاً من تنزيه الله عن هذه الأمور من الجسمية وغيرها. يقول: لو سلمنا أن هذا نقص وهذا نقص نقول أن الالتزام بالجسمية أقل نقصاً من نفي الجسمية. هذا أولاً.

    وثانياً: يقول نرفع الدرجة ونترقى ونقول أساساً من قال أن الالتزام بذلك نقص بل هو كمال، التنزيه هو النقص. الالتزام بهذه الصفات الخبرية وإن لزم منها الجسمية فالجسمية كمال وحق. لماذا؟ يقول: (لأن لازم الحق حق) وأنا لا أريد أن أدخل في بحث علمي دقيق مع الشيخ ابن القيم الجوزية، أنت ثبت العرش ثم انقش، أنت ثبت أن الجسمية حق حتى يكون لازم هذا الرأي حقاً. نحن كلامنا في الملزوم من قال أنه حق، وهو يقول هذا حق. إذن الجسمية لما لزمت من هذا فهي أيضاً حق. نحن نقول الملزوم من أين قلتم أنه حق.

    قال: (فلو كان خصومكم) خصوم المنزهة الذين نزهوا الحق تعالى عن الجسمية وأعراض الجسم (فلو كان خصومكم كما زعمتم وحاشاهم كانوا مشبهة، ممثلة، مجسمة، لكانوا أقل تنقصاً لرب العالمين) يعني من يقول بالجسمية أقل تنقصاً ونقصاً ممن يقول بنفي الجسمية، يعني أيها المسلمون أيها العلماء أيها المحققون يا من تعتقدون بأن الله ليس بجسم ولا عرض في جسم، هذا نقصه أكثر مما لو قلتم أن الله جسم (لكان أقل تنقصاً لرب العالمين وكتابه وأسمائه وصفاته منكم بكثير كثير) يعني يقول إذا قلنا بالجسمية إذا كان فيه نقص فهو 5% أما إذا أنتم قلتم بنفي الجسمية ففيه نقص 100% لأنه يقول أقل بكثير كثير. (لو كان قولهم يقتضي التنقص فكيف وهو لا يقتضيه) لا يقتضي التنقص، أساساً إثبات الجسمية من قال أنه نقص، (ولو صرحوا به فإنهم يقولون نحن أثبتنا لله غاية الكمال) يقول وإن صرحوا بأنهم مجسمة يقولون هذا غاية الكمال، (فكيف وهو لا يقتضيه ولو صرحوا به فإنهم يقولون نحن أثبتنا لله غاية الكمال ونعوت الجلال ووصفناه بكل صفة كمال فإن لزم من هذا تجسيم أو تشبيه لم يكن هذا نقصاً ولا عيباً ولا ذماً بوجه من الوجوه) لماذا؟ يقول: (فإن لازم الحق حق) لأنه يقول أن هذه الصفات نحن نثبتها. تقول: لازم منه لازم باطل. يقول: لا، ليس باطل، لازم حق، يكون حقاً. وهذا استدلال واقعاً من الناحية المنطقية والفلسفية استدلال بائس عقيم جداً ولكن لا أدخل الآن في البحث العلمي له، لماذا؟ لأنه أنت متى تستطيع أن تقول أن هذا اللازم حق؟ إذا كان الملزوم حقاً، أما إذا وجدت أن اللازم كان باطلاً وهو الجسمية فهذا يكشف كشفاً إنياً كما قالوا في المنطق أن الملزوم ....

    وأضرب لذلك مثالاً: لو أثبتنا وصفاً لله لزم منه الحدوث افترضوا أن هناك رواية ظاهرها أن الله حادث، أن الله جاهل افترضوا، فرض المحال ليس بمحال، فلو لزم من إثبات صفة الحدوث أو العجز أو الجهل هل تقولون بأن لازم الحق حق أو تقولون لأنه لزم منه هذا اللازم الباطل فإذن الملزوم باطل، وهذه من مغالطات ... وأتصور عموماً أن هؤلاء واقعاً يعني سواء كان الشيخ ابن تيمية أو كان تلامذته وخصوصاً هؤلاء الذين يقولون الآن نحن وهابية أو أتباع ابن تيمية، هؤلاء أساساً لم يعرفوا القواعد العقلية ولا يعرفون القواعد المنطقية ولا القواعد السليمة في عملية التفكير، اساساً لا يستطيعوا أن يشكلوا عملية استدلال واحدة سليمة، واقعاً أنا من هنا أنا أتحدهم جميعاً أنهم عندما يتكلمون أن يرتبوا الأبحاث ترتيباً منطقياً استدلالياً صحيحاً. لا يعرفون ذلك لأنهم أساساً لم يقرأوا ذلك وليس في مناهجهم هذا، ولذا أنا أدعوهم من هنا، واقعاً أن فرح ومسرور جداً أنكم بدأتم في قنواتكم ومواقعكم أن تبدأوا معكم باعتقادكم أنه يوجد عندكم حوار علمية، أن تتخذوا الأساليب الصحيحة والمنهجية لفهم هذه المطالب.

    قال: (فإن لزم من هذا تجسيم أو تشبيه لم يكن هذا نقصاً ولا عيباً ولا ذماً بوجه من الوجوه فإن لازم الحق حق) إذن هو مقتضى كلامه ... قال لا محذور عندنا، يلزم الجسمية نلتزم بأن الله جسم لأن الجسم كمال وليس بنقص. إذن أنا لا أقرأ نصف العبارة، أو سطر أو نصف سطر أو أقتطع مقطع من كلام السيد الحيدري وأضعه على الفضائية وأقطع ما قبله وما بعده ... لا أقل ليست أمانة علمية، إذا أردتم واقعاً أن تناقشوا ضعوا كلام السيد الحيدري بشكل كامل ثم قولوا توجد فيه النقاط التالية كما قرأتم لكم بشكل واضح وصريح. هذا هو المورد الأول.

    المورد الثاني: تعالوا معنا إلى أحد أعلام المعاصرين، أحد أعلام الوهابية الكبار الذي له مؤلفات كثيرة، في كتاب (شرح العقيدة الواسطية، ص317) شرح فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين، فهد بن ناصر بن إبراهيم السليمان، دار الثريا للنشر، أنا بودي أن المشاهد الكريم يلتفت جيداً لأنه أريد أن أبدأ المطلب من أوله حتى لا يقول لي قائل سيدنا لماذا لا تقرأ العبارة كاملة، قال: (قوله: استوى على العرش، قوله استوى بمعنى علا) تقول لي سيدنا لماذا تؤشر بيدك، لأنه بعد ذلك يصرح أن هذا العلو علو حسي لا علو معنوي، يقول أن هذا العلو الذي نعتقده في الله علا على العرش علو حسي، ما معنى حسي؟ يعني يحس، يعني يشاهد، يعني مادي، كما أن هذا الكتاب على هذا الكتاب، تقول له والدليل على ذلك ما هو؟ يقول: (والدليل على ذلك كلمة على لأن على لا تستعمل في استوى إلا في إثبات العلو المادي). سؤال: ما هو العرش؟ يقول: (هو ذلك السقف المحيط بالمخلوقات) يعني هذه المخلوقات عندما نصل لا أعلم كم سنة ضوئية نصعد نصل إلى سقف العالم، سقف العالم يكون عرش الرحمن. وذلك السقف المحيط بالمخلوقات (ولا نعلم مادة هذا العرش) يعني هذا الكتاب نعلم مادته، أما العرش فلا نعلم ما هي مادته، يعني قضية أنه مادي مفروغ عنها، ومع ذلك يظهر بعض جهلتهم على الفضائيات، واقعاً أتأسف أن أقول بعض من يدعي العلم وليس من أهل العلم يقول لماذا تتهمونا بالتجسيم، يا أخي هؤلاء أعلامكم يقولون أن له مادة ولكن لا نعلم المادة من خشب أو من طابوق أو من نفط او من زمرد. والله الإنسان يتأسف أن تصل القضية إلى اُناس يدعون العلم، العثيمين لعله من أكبر علماء السلفية المعاصرة.

    يقول: (هو ذلك السقف) احفظوا هذه الكلمات وإن كنت أقف قليلاً عندها (هو ذلك السقف المحيط بالمخلوقات ولا نعلم مادة هذا العرش لأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وآله حديث صحيح يبين من أين خُلق هذا العرش) يعني الله سبحانه وتعالى ... أنا لا أعلم قبل أن توجد السموات والأرض هل كان هناك شيء قبل مع الله حتى يخلق عرشه منه، أتلتفتون ماذا تقولون أيها المغفلون، يقول: لأنه لا نعلم أن الله من أي مادة خلق العرش. قبل خلق السموات والأرض هل هناك شيء مع الله أو كان الله ولا شيء معه؟ ولذا تجدون أئمة أهل البيت يقولون: لا من شيء خلق الأشياء. لا من شيء خلق الأشياء، ولذا نعبر عنها ابتدعها، يعني لا من شيء، بديع، معنى البديع يعني لا من مادة سابقة ولا على صورة سابقة ... وأنا لا أعلم من هندس له العرش، فيه غرفة واحدة أو خمسة غرف أو أكثر لا أعلم واقعاً، هذا لابد أن يجيبوا عليه هم.

    يقول: (ولا نعلم مادة هذا العرش لأنه لم يرد من أين خلق هذا العرش، لكننا نعلم أنه أكبر المخلوقات التي نعرفها) وأنتم تعلمون أن الأكبرية والأصغرية وصف للأجسام، وإلا ما ليس بجسم ... أنت هل تستطيع أن تقول أن علم فلان أكبر من علم فلان؟ لا، لماذا؟ لأن العلم صفة عين أم صفة معنى؟ صفة معنى، ولهذا لا يحق لك أن تقول أن قدرة فلان أكبر، تقول أشد وأقوى. لا معنى لهذا لأن هذه صفات المعاني. أما عندما نأتي إلى الأجسام.

    في الفضائيات والمواقع الآن سيذهبون إلى اللغات العربية ويبحثون أنه هل سميت أمور معنوية بالأكبر حتى يقولونه.

    (وأصل العرش في اللغة) يا ابن العثيمين، يا إمام الوهابية المعاصرين، ما هو العرش؟ يقول: (وأصل العرش في اللغة السرير الذي يختص به الملك، ومعلوم أن السرير الذي يختص به الملك سيكون سريراً عظيماً ضخماً لا مثيل له) ومع ذلك يقولون نحن لسنا بمشبهة. وهذا هو أنتم وجدتم أسرة ملوككم وأمرائكم فتصورتم أن سرير الله مثلها. (فإن سألت ما معنى الاستواء عندهم) يعني عندكم (فمعناه العلو والاستقرار) إذن لا فقط علا وهو مهتز، بل استقر على ذلك. إلى أن يأتي في (ص320) من الكتاب يقول: (فعندنا في هذا جواب آخر، أن نقول: أن العلو نوعان: علو حسي كاستوائنا على السرير وعلو معنوي بمعنى السيطرة والغلبة) يقول ونحن نقول أن الله علوه حسي لا بمعنى السيطرة والغلبة لأنه يقول علا لا بمعنى استولى. (علو حسي كاستواء على السرير وعلو معنوي بمعنى السيطرة والغلبة).

    سؤال: فإن قلت يلزم من تفسير العلو بالعلو الحسي يلزم الجسمية. انظروا ماذا يقول؟ (أما قولكم أنه يلزم من تفسير الاستواء بالعلو) أي علو؟ العلو الحسي لا العلو المعنوي العلو المعنوي لا يستلزم الجسمية، إذا قلت أن الملك استوى على بلده يعني استولى هذا لا يستلزم الجسمية لأنه أمر معنوي، أما إذا فسرت العلو بالمعنى الحسي فيستلزم الجسمية. (فجوابه كل شيء يلزم من كتاب الله وسنة رسوله فهو حق) كلام ابن القيم. أي غافل أي جاهل واقعاً، إذا كان اللازم باطلاً يثبت أن الملزوم باطل، وهذه من القواعد الفلسفية المعروفة ان اللازم إذا كان باطلاً يستكشف منه بطلان الملزوم. (كل شيء يلزم من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله فهو حق ويجب علينا أن نلتزم به ... فإذا ثبت أنه لازم فليكن ولا حرج علينا إذا قلنا به) ما الحرج في هذا؟! جسم مستقر على العرش. ولذا الآن يأتي بعض علمائهم ويقول الله وزنه ثقيل جداً ولهذا (تكاد السموات يتفطرن من فوقهن) من ثقله سبحانه وتعالى.

    قال: (فإذا ثبت أنه لازم) يعني أن الجسمية لازمة لإثبات العلو الحسي (فليكن ولا حرج علينا إذا قلنا به ...) ثم نقول: ماذا تعنون بالجسم الممتنع؟ يقول: (إن أردتم بالجسم الذي قلتم يمتنع أن يكون الله جسماً الجسم المركب من العظام واللحم والدم وما أشبه ذلك فهذا ممتنع على الله) أي بشر ... أنت الآن قلت ما يلزم من الجسم فهو حق ليلزم منه العظم واللحم ما الضير في ذلك. ثم أنتم تعلمتم والحمد رب العالمين قاعدتكم في جيوبكم الجنبية قولوا عظم لا كالعظام ولحم لا كاللحوم ودم لا كالدماء ولسان لا كالألسنة، وحنجرة لا كالحناجر وصماخ لا كالأصمخة. قولوه. لماذا عندما تصل إلى مسألة اللحم والدم والصماخ تقولون لا ... تمتنع. أنتم بينكم وبين الله تعرفون معنى الامتناع، والله لو كنتم تعرفون معنى الامتناع لما أثبتم الجسمية.

    قال: (وإن أردتم بالجسم الذي قلتم يمتنع أن يكون الله جسماً الجسم المركب من العظام واللحم والدم وما أشبه فهذا ممتنع على الله).

    سؤال: أنا عندي إشكالين على شيخكم، يعني عندي إشكالان على العلامة محمد بن صالح العثيمين: الإشكال الأول هذا لم يرد فيه نفي لا في كتاب ولا سنة ولا من السلف، إذن لابد أن تصمتوا وتسكتوا، لأنه لم يرد لا في كتاب ولا في سنة ولا من السلف، لماذا تقولون أنه منفي عنه لأنه ممتنع، نحن أيضاً قلنا اعتقدنا بأن الله ليس بجسم وقلنا ممتنع مباشرة قلتم أنتم أهل بدعة ومبتدعة، السلف الصالح لم يقل، هذا أيضاً لم يقل.

    وثانياً: لماذا لا تلتزمون بأن الله لحم لا كاللحوم ودم لا كالدماء وغير ذلك؟!

    إلى أن يأتي العلامة العثيمين في (ص389) يقول: (وأما أدلة نفاة الرؤية العقلية) هذه العقلية ليست وصف الرؤية بل وصف للأدلة، يعني الأدلة العقلية لنفاة الرؤية (فقالوا لو كان الله يرى لزم أن يكون جسماً والجسم ممتنع على الله لأنه يلزم التشبيه والتمثيل) التفتوا جيداً جرى الحق على لسانهم من أثبت الجسمية أثبت التشبيه (وليس كمثله شيء).

    أخواني الأعزاء هؤلاء الذين في المواقع يحاورنكم لا يتبادر إلى الذهن أنهم يقولون نحن لا نقول بالتشبيه، لا، من قال بالجسمية قال بالتشبيه وهذا تصريح العلامة العثيمين، يقول: (والجسم ممتنع على الله تعالى لأنه يستلزم التشبيه والتمثيل والرد عليهم: إنه إن كان يلزم من رؤية الله أن يكون جسماً فليكن ذلك) يعني نلتزم بالجسيمة ونلتزم بالتشبيه، بينكم وبين الله هذا يفقه من القرآن حرفاً.

    هؤلاء يفقهون أم من أوضح مصاديق قوله تعالى (أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها).

    أنت تقول يستلزم التشبيه، التجسيم يستلزم التشبيه، لماذا تقول فليكن ذلك؟ لماذا تقول فليكن ذلك؟ أصلاً هذه بدعة فليكن ذلك، لأنه لم يقل به لا كتاب ولا سنة ولا السلف الصالح.

    (لكننا نعلم يقيناً أنه لا يماثل أجسام المخلوقين) يعني جسم لا كالأجسام. اخرجوا على فضائياتكم وصرحوا وقولوا للناس والله أنتم أشجع الناس لو خرجتم على فضائياتكم والتزمتم بلوازم هذا الكلام، والتزمت بهذا الكلام، ولكنكم تتهربون ولكنكم تعملون التقية التي تتهمون غيركم بها، تتهمون الشيعة بأنهم أهل تقية، إذا كانوا أهل تقية هؤلاء أهل تقية في الفروع أما في العقائد فأنتم أهل التقية أنتم الذين تنافقون وتحاولون أن لا تظهروا عقائدكم الصحيحة، أوضحوا حقائقكم. لماذا تخشون، لماذا تنافقون، لماذا تدلسون، لماذا تحاولون أن تجيروا علماء المسلمين لصالحكم، لماذا؟ قولوا علماء السنة أهل السنة هكذا يقولون وابن تيمية هكذا يقول والحق مع ابن تيمية.

    قال: (والرد عليهم أنه إن كان يلزم من رؤية الله تعالى أن يكون جسماً فليكن ذلك) يعني فليكن جسماً وهذه أول بدعة يرتكبها العلامة العثيمين لأنه لم يرد في الكتاب ولا في السنة لا الإثبات ولا النفي، إذن قولك فليكن ذلك هذه بدعة لأنك أثبت الجسمية وهذا لم يرد لا في الكتاب ولا في السنة ولا من السلف الصالح كما تدعون، لأننا نعتقد أن الكتاب والسنة وكلمات السلف الصالح وعلماء المسلمين نزهت الحق تعالى عن الجسمية، وسنقف عند كلمات علماء المسلمين وعند كلمات أئمة أهل البيت.

    (لكننا نعلم علم اليقين أنه لا يماثل أجسام المخلوقين) يعني أكبر منها فقط، ولا يعرفون ما هي المادة المخلوق منها الله. (لأن الله تعالى يقول (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير)) يقول ليس كجسمه جسم.

    الآن ثبت أن العلامة العثيمين ماذا قال؟ قال: له عرش، وهو مستقر على عرشه. والعرش له مادة ويجهل مادته.

    في كتاب (الرياض الندية على شرح العقيدة الطحاوية، ج3، ص37 و 39) تأليف الإمام القاضي علي بن علي بن محمد بن أبي العز الدمشقي، تعليق فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله الجبريل، خرجه أحاديثه وعلق عليه وأعده للنشر الدكتور طارق بن محمد بن عبد الله الخويطر، دار الصميعي للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى سنة 1431هـ، أخواني أهل العلم وغيركم يا من تخرجون على الفضائيات عندما تريدوا أن تناقشوا السيد الحيدري اعتمدوا على آخر الطبعات الموجودة والمحققة لا أن تذهبوا بالطبعات الحجرية وتقولوها هنا وهناك لتدلسوا على الناس، آخر طبعة ولعله بعده لم ينتشر في بلدانكم ولعل بعض علمائكم لم يروا هذا الكتاب إلى الآن. قال: (ثم ذكر أن الله تعالى) من؟ قال الشيخ يعني الشارح يعني المعلق (ثم ذكر أن الله تعالى فوق العرش) واتضح أن هذه أي فوقية؟ الفوقية المكانية الحسية (وأن العرش يأط به أطيط الرحل) عندما تجلس على مكان وهو جديد ويخرج منه صوت هذا الصوت الذي يخرج من الكرسي أيضاً عرش الرحمن كذلك أول ما يجلس عليه يأط به (يعني أنه تعالى فوق العرش) إذن النتيجة ما هي؟ النتيجة أن الله حامل أو أن الله محمول؟ ومحمول اسم مفعول. فيكون محتاجاً. طبعاً في اللغة وأنتم تعلمون لغوياً نقص مضمونياً وعقلياً أيضاً نقص. يعني أن تقول أن الله محمول من حيث الاستعمال اللغوي نقص لأنه اسم مفعول، ومن حيث المضمون والواقع الوجودي والتكويني أيضاً احتياج. هذا بحثه سيأتي إن شاء الله تعالى الإمام الرضا عليه السلام يوضح هذا تفصيلاً.

    يقول المعلق: (قرأت لبعض هؤلاء المبتدعة) يا أخي لماذا هذه اللغة البائسة، لماذا؟ قل لبعض من لا نوافقه، المنزهة الذين يختلفون معنا، الذين نختلف معهم في القراءة، ليكن منهجكم منهج علمي، وهل أن قراءتك للنصوص معصومة، أنتم تنفون أي معصوم بعد رسول الله لماذا تدعون العصمة لأنفسكم، قولوا أن هذا هو فهمنا للنصوص.

    (قرأت لبعض هؤلاء المبتدعة لما تكلموا ونقلوا أثر يخالف معتقداً على تفسير قوله تعالى في سورة الشورى (تكاد السموات يتفطرن من فوقهم) فنقل) هؤلاء بعض المبتدعة (فنقل عن ابن عباس رضي الله عنهما قال تكاد السموات تتفطر من ثقل الرب تعالى) إذن الله له كتلة، وله وزن وله ثقل، الآن هنا أنا بودي أن المتخصصين في علم الفيزياء فليقولوا لنا أن الموجود إذا كان له ثقل ووزن وكتلة مادية ما هي الأحكام التي يكون محكوماً بها من الناحية الفيزيائية، هل يمكن أن يكون قديماً أو لا يمكن؟ أنا لا أريد أن أتكلم في البراهين العقلية لأن هؤلاء دون أن يفهموا البراهين العقلية، أتكلم على مستوى البحوث العقلية والتجريبية فليذهبوا إلى علماء الفيزياء ويسألوا أن الموجود إذا كان له وزون وثقل هل يمكن أن يكون قديماً أبدياً، أزلياً، صمدياً، أحداً أو لا يمكن؟ ومع ذلك نجدهم ليل نهار واقعاً صمت اذان المسلمين من كلماتهم، نحن أهل التوحيد، وهم والله العظيم لا يعرفون من التوحيد حرفاً، أقسم بالله العظيم، بالله وتالله والله لا يعرفون من التوحيد هؤلاء شيئاً، نعم بعض كلمات اللقلقة التي يلقلقونها وهم لا يفهمونها.

    يقول: (عن ابن عباس تكاد السموات أن تتفطر من ثقل الرب، فكبرت هذه الكلمة عند هذا الجهمي) بمجرد أن خالفنا ابن تيمية ولم نقل أن الله جسم وله مادة وله ثقل فصرنا معطلة وصرنا جهمية. والشاهد على ذلك فضائياتهم، الآن هم يدعون أنهم يناقشون السيد الحيدري مباشرة عندما يأتوا بأسمي يقولون الجهمي المعطل. لماذا؟ لأنك اختلفت معهم ليس إلا، والدليل على ما أقول، قد تقول أنهم لم يقولوا هذا. اسألوهم قولوا لهم بأن السيد الحيدري معطل من أي الأصناف، يقولون هذا من أكابر الجهمية والمعطلة، لأنك اختلفت معهم، لأنه نزه الحق تعالى عن التجسيم والثقل والمادة.

    يقول: (فكبرت هذه الكلمة عند هذا الجهمية فقال) يعني فسر كلام ابن عباس (من هيبته) من ثقل الرب قال المراد يعني من هيبته (انظر) من يقول؟ الجبرين (انظر كيف صرف هذا الأثر عن الظاهر وجعل المراد من الثقل الهيبة، لأنه لا يدين بأن الله تعالى فوق السموات) نعم لا ندين بأن الله فوق السموات فوقية جسمية مكانية. نعم، ندين الله سبحانه وتعالى وهو معكم أينما كنتم، هكذا ندين الله أنه لا جسم له ولا مكان، ولا حيز له، ولا ثقل له، ولا مادة له، ولا جسم له، لأنه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير.

    قال: (لأنه لا يدين بأن الله تعالى فوق السموات وأن السموات) يعني لا يدين (ولا يدين أن السموات تتفطر من ثقله) وأنا لا أعلم أن الله كم هو وزنه حتى أن السموات كلها لا تتحمل وزونه، الله سبحانه وتعالى كان خلق السموات بنحو حتى تتحمل وزنه، الآن عندما يصنعون السيارة أو الطائرة تصنع بشكل حتى تتحمل هذه الأوزان، إلا أن تقولوا أن الله لم يكن يعلم وزنه، لم يكن يعلم أن وزنه كم هو فلا يعرف وزنه وعندما خلق السموات ووضع العرش على السموات والأرض هذا التصوير الوهابي هذا تصوير هؤلاء الذين يدعون أنهم أهل التوحيد، ثم جلس بدأت السموات تأط من تحته وتكاد تتفطر. ويخر سقف الرحمن عليه.

    هذا هو التوحيد الذي تريدون أن تقولوا عنه أنه رأي أهل السنة.

    قال: (لأنه لا يدين بأن الله تعالى فوق السموات وأن السموات تتفطر من ثقله ويكذب أيضاً ما ورد في الحديث أن العرش يأط به) يقول عجيب هؤلاء المبتدعة والجهمية يكذبون هذه الأحاديث. لا والله نحن لا نكذب حديثا صحيحاً ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله. نعم، بعض الأحاديث نحن نختلف معكم في فهمه هذه الأحاديث، نحن لا نختلف معكم في فهم هذه الأحاديث، نحن نعتقد أن الله خلق آدم على صورته، ولكن لا نعتقد أن له صورة لا كالصور، أنتم تعتقدون أن الصورة واليد والرجل والوجه وغير ذلك هذه صفات أعيان وصفات عينية ونحن نعتقد أنها صفات معنوية، وهذا مما يصرح به الشيخ ابن تيمية، ولذا يتضح أن بعض أولئك الذين يتكلمون هنا وهناك يقولون لا فقط أننا نقول أن الله خلق آدم على صورته، الشيعة أيضاً يقولون، نعم هذه الأحاديث ثابتة عندنا كما هي ثابتة عند المسلمين، ولكن لا يفسرون هذا التفسير البائس السقيم الذي يثبت الجسمية والمادة لله سبحانه وتعالى.

    المُقدَّم: معنا الأخ أبو حسن من الكويت، تفضلوا.

    الأخ أبو حسن: السلام عليكم.

    المُقدَّم/ سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

    الأخ أبو حسن: أنا شخص عمري 36 سنة وطالب علم من 16 سنة، لا أريد أن اقول أني أملك شهادات، في البداية أمس كنت حاضر في محاضرة لأحد شيوخنا وقال أن أمام وجه الله نور، لو كشف هذا النور لحرق مدى بصر الله، يعني الله له بصر ... أنا سألته يعني يلتفت يميناً ويساراً. قال: أنت أثر عليه السيد كمال الحيدري، هذه أول نقطة.

    النقطة الثانية: حاولت أن أتصل ولكنكم لم تعطوني مجال، أنا عندي ثلاث أسئلة:

    السؤال الأول: أتمنى أن تبين كل تلامذة ابن تيمية يخالفون ابن تيمية في أمور كثيرة، ابن كثير يقول الخلفاء اثنا عشر هم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ... وعمر بن عبد العزيز وبعض خلفاء بني العباس وآخرهم المهدي المنتظر الذي اسمه اسم النبي ليس كما يعترض الروافض اتخذوا اثنا عشر من الروافض.

    السؤال الثاني: (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس) ابن كثير تلميذ ابن تيمية، يقول: رواية عن شداد بن عارم دخلنا على واثلة رضي الله عنه عند قوم يشتمون علي فلما حان الانصراف قال لي واثلة ... حتى أقول لك عن ذا الذي شتموه، فروى حديث الكساء، سؤالي للوهابية واثلة وهو صحابي ترضى عنه المسلمون جلس عند قوم يشتمون عند الإمام علي هل هو منافق أو كان يتخذ التقية.

    المُقدَّم: معنا الأخ أبو أيمن من إيران، تفضلوا.

    الأخ أبو أيمن: السلام عليكم.

    المُقدَّم/ سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

    الأخ أيمن: جعلك الله صوتاً للحق مسموعاً وهدياً للهدى متبوعاً وعلماً للمسلمين مرفوعاً، المتعصبين من شيوخ الوهابية لا يقتنعوا، اطمأن عندما تظهر على هذه الشاشة وتبين لهم الحقائق بالأدلة يضعون أصابعهم في آذانهم. سؤال: لماذا عندما نذكر كرامات أهل البيت يصرخون ويقومون من مجالسهم ويقولون الله أكبر كفر الشيعة. بينما كبار شيوخهم ومن نفس ابن تيمية ذكر كيف أن الخمر تغيرت خاصيته ومشيت عليه خيولهم وعبرت ... وكان هناك رجل اسمه سعيد ميت وكان من قبره يسمع الاذان. الحضرمي يمشي على الماء.

    المُقدَّم: الأخ أبو معاد من السعودية، تفضلوا.

    الأخ أبو معاد: السلام عليكم.

    المُقدَّم/ سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

    الأخ أبو معاد: سؤالي في قوله تعالى: (الرحمن على العرش استوى) سؤالي كيف فهم الرسول صلى الله عليه وآله وعلي بن أبي طالب هذا الاستواء مع الدليل.

    سماحة السيد كمال الحيدري: فيما يتعلق بالأخ أبو حسن فيما يتعلق بالخلفاء الاثنى عشر بحثه مرتبط بالاطروحة المهدوية وسيأتي بحثه تفصيلاً في محله.

    أما فيما يتعلق بالسؤال الثاني هذا إشكال يوجه إلى الوهابية لا لنا، تساؤله لابد أنهم يجيبوا عليه، لماذا أن الصحابي عندما شتموا علياً سكت. نحن نعتقد أنه باعتبار أنه كانوا قد استطاع البيت الأموي أن يوجد جواً من يقول شيئا

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 24, 2019 7:09 am